الصفحة الرئيسية


رعاية عوائل الشهداء


رعاية الجرحى

البحث :


  

شريط الصور :
  • صورة 1
جديد الموقع :



 وفد المرجعية الدينية العليا يواصل تفقده لعوائل الشهداء في النجف و الديوانية

 عوائل الشهداء في المثنى لوفد المرجعية الدينية العليا لولا فتوى السيد السيستاني ودماء الشهداء لما انتصر العراق

 عوائل الشهداء في بغداد لوفد المرجعية زيارتكم لنا تشفي جراحنا وتسلي قلوبنا

 وفد المرجعية الدينية العليا يتفقد عوائل الشهداء في الديوانية ويجدها بمنعويات عالية وعزم لايلين

 وفد المرجعية الدينية العليا يتفقد عوائل الشهداء في ناحية الرضوية وحي الكرامة في النجف الاشرف

 عوائل الشهداء في المثنى تُشيد بزيارة وفد المرجعية الدينية العليا لها

 والد شهيد لوفد المرجعية في بغداد : نحمد الله على هذا التكريم الذي جعلنا نفتخر به

 عوائل الشهداء في المثنى لوفد المرجعية : مستعدون لاي امر او فتوى من قبل المرجعية المباركة

 والدة شهيد الى وفد المرجعية الدينية العليا في ميسان : بلغو سلامي الى سماحة السيد السيستاني .. أنا فخورة بشجاعة وشهادة ولدي

 وفاء لتضحياتهم وفد المرجعية الدينية العليا في المثنى يتفقد عوائل الشهداء

خدمات :
    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا
مواضيع متنوعة :



 وفد المرجعية الدينية العليا يواصل تفقد عوائل الشهداء في ميسان

 عوائل الشهداء لوفد المرجعية الدينية العليا في ميسان : تفقد السيد السيستاني رفعة لنا وقولوا له نحن بخدمته وخدمة الوطن

 جريح الى وفد المرجعية الدينية العليا : أخشى بعد شفائي أن يمنعني الأطباء من الالتحاق بأخوتي المقاتلين

 أهالي المجر في محافظة ميسان :تضحيات ملبي فتوى المرجعية الدينية العليا لن تذهب سدى وانهم سيبقون خط الصد الاول

 وفد المرجعية الدينية العليا في ميسان يواصل زياراته وتفقده لعوائل الشهداء

 ذوو الشهداء لوفد المرجعية في الديوانية: ثابتون على منهج الحق مصرون على بذل الغالي والنفيس .

 وفد المرجعية الدينية العليا المكلف بتفقد عوائل الشهداء في ذي قار ويواصل اعماله في ناحية العكيكة

 عوائل الشهداء لوفد المرجعية الدينية العليا في بغداد : نحن نواسي مولاتنا الزهراء ( ع ) باستشهاد أبنائنا

 وفد المرجعية الدينية العليا يتفقد عوائل الشهداء في ناحية السوير وينقل لهم تحيات ودعاء السيد السيستاني

 عوائل الشهداء : نحن فخورين بما قدم ابناؤنا من تضحيات لحماية العراق

إحصاءات :
    • الأقسام الرئيسية : 2

    • الأقسام الفرعية : 2

    • عدد المواضيع : 183

    • التصفحات : 165733

    • التاريخ : 16/01/2019 - 03:37

  • القسم الرئيسي : رعاية عوائل الشهداء .

        • القسم الفرعي : رعاية عوائل الشهداء .

              • الموضوع : والدة شهيد الى وفد المرجعية الدينية العليا : أوصاني ابني بان أدعو الله له بان ينال الشهادة .

والدة شهيد الى وفد المرجعية الدينية العليا : أوصاني ابني بان أدعو الله له بان ينال الشهادة

بِسْم الله الرحمن الرحيم 

وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ (١٥٤) البقرة

‏‎مع فرحة النصر الذي سطره أبناء العراق الغيارى من أبطال القوات الأمنية بجميع صنوفها والحشد الشعبي المقدس حماة الأرض والعرض والمقدسات.

يواصل مكتب المرجعية الدينية العليا لسماحة الإمام السيد علي الحسيني السيستاني ( دام ظله ) رعايته لذوي الشهداء من قبل اللجنة المكلفة في المحافظات ( ديالى - كركوك - صلاح الدين ) زيارته لعوائل الشهداء  للإطلاع على شؤونهم المعيشية وأحوالهم الصحية والوقوف على إحتياجاتهم الضرورية وتوفيرها
حيث قام وفد اللجنة المكلفة لرعاية عوائل الشهداء وبرفقتها مندوب مؤسسة العين لرعاية الأيتام ومراسل قناة كربلاء الفضائية بزيارة ( ٤٧ ) عائلة في محافظة ديالى قضاء المقدادية 
‏‎وكان اللقاء بهذه العوائل الكريمة ملؤه الفخر والاعتزاز الذين وجدنا فرحة الانتصار على وجوههم بأن دماء أبنائهم الطاهرة هي التي طهرت أرض الأنبياء والأولياء من دنس الدواعش الانجاس. 
حيث استقبلوا الوفد بكلمات الترحيب والامتنان معبرين عن سرورهم واعتزازهم بهذه الزيارة
هذا وقد نقل الوفد سلام ودعاء ومواساة المرجعية العليا المتمثّلة بسماحة السيد علي الحسيني السيستاني ( دام ظله ) لهذه العوائل الكريمة
ومن القصص البطولية 
‎قصة ( الشهيد الغيور شهيداً لا أسيراً )
‎الرائد عدي حاتم 

‎في هذه العائلة ثلاثة أخوة استشهد إثنان وبقي
‎ واحد وهو في الحشد الشعبي ونقلت الأم قصة أحد الشهيدين. 
‎إذ ذكرت أم الشهيد وصية ابنها الشهيد قبل أن يذهب للجهاد وقد خاطبها بقوله يا أمي تكلمي مع أخي لكي يبقى معكم في البيت حتى لا نستشهد نحن الثلاثة على الأقل يبقى أحدنا معكم لكي يرعى الأيتام ويرعاكم وكان يقول لها اطلبي من الله أن أكون شهيداً لا أسيراً ولا يأخذ الدواعش جثتي وفعلا ذهب إلى الجهاد وكانت سفرته الأخيرة ليترك اولاداً من ضمنهم طفلة صغيرة تتحدث مع أبيها الشهيد لتشّبه احد لعاباتها به وتقول هذا يشبه بابا وتسأل جدتها (بيبي وين بابا آني حيل مشتاقتله)

 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/08/18  ||  القرّاء : 285





   w w w . a l s h o h a d a a . o r g

تصميم، برمجة وإستضافة :    

الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net