الصفحة الرئيسية


رعاية عوائل الشهداء


رعاية الجرحى

البحث :


  

شريط الصور :
  • صورة 1
جديد الموقع :



 وفد المرجعية الدينية العليا في المثنى : نحن مهما فعلنا لعوائل الشهداء لانؤدي الجزء البسيط من حقوقهم

 وفد المرجعية الدينية العليا في بغداد يستمر بتفقد عوائل الشهداء والعوائل تصف الزيارة بانها مفخرة لهم

 وفد المرجعية الدينية العليا ينقل سلام ودعاء السيد السيستاني ( دام ظله ) الى عوائل الشهداء في المثنى

 وفد المرجعية الدينية في ذي قار يواصل تفقده لعوائل الشهداء في كرمة بني سعيد

 والد شهيد لوفد المرجعية الدينية العليا في بغداد " قدمنا أعز ما نملك ونحن فخورين كونها فتوى المرجعية "

 والدة شهيد لوفد المرجعية الدينية العليا في البصرة " اقدم كل أولادي هدية لاهل البيت (ع ) والسيد السيستاني "

 عوائل الشهداء في ميسان : تحمل وفد المرجعية الدينية العليا سلامها الى السيد السيستاني دام ظله

 عوائل الشهداء لوفد المرجعية الدينية العليا في بغداد : المرجعية صاحبة الفضل على جميع العراقيين بفتواها

 وفد المرجعية الدينية العليا يتفقد عوائل الشهداء في قضاء شط العرب

 عوائل الشهداء ووفد المرجعية الدينية العليا في بغداد يستذكرون شهداء الطف وبطولاتهم

خدمات :
    • الصفحة الرئيسية
    • أرشيف المواضيع
    • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
    • أضف الموقع للمفضلة
    • إتصل بنا
مواضيع متنوعة :



 وفد المرجعية العليا يُحمل بأعبق التحايا للمرجعية من قبل ابنائها الجرحى

 أم لشهيدين : أنا وأولادي فداء للحسين ( عليه السلام ) وللمرجعية

  قصص التضحية والشهادة ترويها بفخر عوائل الشهداء لوفد المرجعية

 وفد المرجعية الدينية العليا لعوائل الشهداء في ذي قار : وجدنا العزيمة والاصرار في خدمة الدين والوطن

 أب لاحد الشهداء مخاطبا لجنة رعاية عوائل الشهداء : هذا توفيق إلهي لنا ان نشارك بهذه الفتوى المباركة

 بطولات ومآثر الشهداء ترويها عوائلهم بفخر واعتزاز

 عوائل الشهداء لوفد المرجعية الدينية العليا في ميسان : تفقد السيد السيستاني رفعة لنا

  أم لشهيدين مخاطبة لجنة رعاية عوائل الشهداء : أدخرت أبنائي لهذا اليوم وهم فداء لأهل البيت عليهم السلام

 عوائل الشهداء : تروي قصص شهادة ابنائها بفخر واعتزاز

 عوائل الشهداء لوفد المرجعية الدينية العليا في بغداد : لقد حفظت الفتوى شرف المسلمين

إحصاءات :
    • الأقسام الرئيسية : 2

    • الأقسام الفرعية : 2

    • عدد المواضيع : 131

    • التصفحات : 71238

    • التاريخ : 11/12/2017 - 13:19

  • القسم الرئيسي : رعاية عوائل الشهداء .

        • القسم الفرعي : رعاية عوائل الشهداء .

              • الموضوع : عوائل الشهداء لوفد المرجعية الدينية العليا في بغداد : نحن نواسي مولاتنا الزهراء ( ع ) باستشهاد أبنائنا .

عوائل الشهداء لوفد المرجعية الدينية العليا في بغداد : نحن نواسي مولاتنا الزهراء ( ع ) باستشهاد أبنائنا

واصلت لجنة بغداد لرعاية عوائل الشهداء المكلفة من قبل مكتب المرجعية الدينية العليا للسيد السيستاني دام ظله الوارف زياراتها لأصحاب الفضل بصنع النصرالتاريخي على الاعداء، ذوي الشهداء الكرام من الجيش والشرطة والمتطوعين الغيارى وبرفقتهم مندوبي مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية التابعة لمكتب المرجعية الدينية العليا ، وتشرف الوفد بزيارة  (١٩) عائلة في مناطق النعيرية ومنطقة الكسرة التابعة للعاصمة بغداد.

ونقل وفد اللجنة سلام ودعاء ومواساة سماحة السيد المرجع دام ظله وأنه حريص على أن تكون هذه العوائل المضحية بأفضل حال في حياتها وان يقدم كل ماهو ممكن لسد احتياجاتهم المعيشية عرفانا لما قدموه من تضحيات. هذا وقد كان الوفد حريصا على أن يقف على أحوالهم وتوفير اللازم من احتياجاتهم والإطلاع على صحتهم .

وقد عبرت عوائل الشهداء السعداء عن كثير شكرهم وامتنانهم من سماحة السيد المرجع دام ظله على رعايته المتواصلة لهم وأنهم على الاستعداد بتقديم التضحيات لأجل وطنهم ومقدساتهم وأنهم رهن إشارة المرجعية الدينية العليا.

فمن حديث لاخ الشهيد السعيد  ( داوود سليمان علي سايه خان المندلاوي) الذي قام بعمل بطولي حين احتضن أحد الانتحاري الذي كان يروم تفجير نفسه على قطعات الجيش ونال وسام الشهادة على أثره.  كان أخي صاحب موكب حسيني وحين صدور الفتوى ترك الدنيا ومافيها والتحق مع المجاهدين وكان لا يفارق ساحات الجهاد ويقول نحن أنصار المرجعية. وأننا جميعا فداء لمرجعيتنا.

 أما الشهيد السعيد  (نورس خليل إبراهيم المكصوصي ) تحدثت والدته قائلة. كان ولدي قد تزوج قبل صدور الفتوى بفترة وجيزة وعند صدور الفتوى قال لايهنئ لي العيش اذا لم اشارك بالجهاد في ظل فتوى المرجعية. ونحن نواسي مولاتنا الزهراء عليها السلام باستشهاد أبنائنا. ونسأل الله ان يحفظ السيد السيستاني خيمة على رؤسنا .

أما عائلة الشهيد السعيد(عودة عجوب عاكول المالكي ) الذي كان هو وأبنائه الثلاثة في نفس الخندق لجهاد الأعداء تحدث ولده المجاهد انه كان والدي دائما يتحدث عن الشهادة وفضلها وأنه يدعوا من الله أن يرزقه الشهادة. وقد نالها. ونحن على نهجه سائرون .

أما والدة الشهيد السعيد ( يحيى قاسم جاسم الجبوري )قالت انا ارسلت ولدي للدفاع عن الوطن ومقدساتنا وجعلته فداء للإمام الحسين عليه السلام .حين سماع نبأ استشهاد ولدي قلت انه فداء للإمام الحسين عليه السلام ومن تلك اللحظة دخل على قلبي السكون والصبر ((لقد ابرد قلبي الإمام الحسين من لوعة الفراق ))ونشكر سماحة الامام السيستاني وأنه لم يقصر معنا وسلامي له كثيرا. 
السلام على ارواحكم الطيبة يا من بدمائكم حفظتم الأرض والعرض والمقدسات وحققتم النصر المبين على أعداء الإسلام فهنيئا لكم مقام الشهادة يافخر العراق. 
أسماء الشهداء السعداء ممن تشرفت اللجنة بزيارة عوائلهم الكريمة . 
١.كامل غانم عويد الأصبحي   ٢.علي أحمد زغير الشمري    ٣.داوود سليمان علي المندلاوي    ٤.وائل عبد الكريم ضيدان الموسوي    ٥.علي حسين سالم الصافي    ٦.كاظم محمد هذال الصبيحاوي    ٧.عيسى صفاء طه الجميلي   ٨.احمد قاسم قاطع الصبيحاوي    ٩.نورس خليل إبراهيم المكصوصي    ١٠.حسين جليل محسن الزيدان    ١١.مصطفى مجيد شهاب اللامي    ١٢.عودة عجوب عاكول المالكي    ١٣.زيد علي أحمد الربيعي   ١٤.يحيى قاسم محمد الجبوري   ١٥.عبد الله أحمد شاكر الشمري   ١٦.ذو الفقار علي قاسم السوداني   ١٧.قاسم إحسان حبيب الاركوازي   ١٨.احسان جاسم جواد الشمري   ١٩.مهند ثائر محمد الدفاعي  . 

  طباعة  ||  أخبر صديقك  ||  إضافة تعليق  ||  التاريخ : 2017/07/16  ||  القرّاء : 235





   w w w . a l s h o h a d a a . o r g

تصميم، برمجة وإستضافة :    

الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net